يواصل التعافي وتحدث بنشاط.. مستشفى بيليه يطمئن عشاقه

يواصل الاسطورة البرازيلية الكروية، تعافيه، بعد عملية استئصال ورم بالقولون، حيث تحدث بنشاط حسبما صرح المستشفى الذي اجرى فيه العملية الجراحية.

وقال مشفى ألبرت أينشتاين، الذي يرقد فيه بيليه بأحد غرف العناية الفائقه، ان اللاعب الدولي السابق والبالغ من العمر 80 عام، يتعافى بشكل سريع، ويعي جيداً ماحوله، ويتحدث بنشاط كبير، ومؤشراته الحيوية ممتازة ويحافظ عليها وهي طبيعية للغاية.

وكان بيليه قد نقل للمستشفى الاسبوع الماضي، حيث أجرى يوم السبت عملية استئصال ورم بالقولون.

واكتشف الأطباء ورماً في القولون عند بيليه، خلال الفحوصات الروتنية التي اجراها الاسبوع الماضي، والمؤجلة منذ فترة بسبب جائحة فيروس كورونا، بحسب ما أكده اللاعب السابق.

وطمأن بيليه محبيه هذا الأسبوع على حالته الصحية من داخل المستشفى وبعث عبر الشبكات الاجتماعية برسالة تشجيع للمغني البرازيلي روبرتو كارلوس الذي فقد أحد أبنائه الأربعاء الماضي جراء إصابته بمرض السرطان.

وقال بيليه في رسالته: “أنا أتعافى جيدا، لكنني أريد أن أبعث كامل مودتي وحبي ودعواتي إلى صديقي المقرب روبرتو كارلوس. أتمنى من الله أن يريح قلبه وأن يحيطه بالحب والنور”.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

%d مدونون معجبون بهذه: