فضيحة تزوير احمد الفهد .. محكمة سويسرية تدينه وتقضي بسجنه وهو يعلن التنحي عن رئاسة المجلس الأولمبي الآسيوي

قضية تزوير الشيخ أحمد الفهد الصباح تجبره على التنحي عن عضوية اللجنة الأولمبية الأسيوية

ادانت محكمة سويسرية في جنيف اليوم، الشيخ الكويتي احمد الفهد الصباح، بتهمة التزوير، قاضية بحبسه 30 شهراً، حيث سيقضي نصفها في المتعتقل.

وادين الشيخ احمد الفهد الصباح (وهو شخصية نافذة على الساحة الرياضية الدولية) والبالغ من العمر 58 عاماً، الى جانب محاميه البريطاني ومساعده الكويتي بتهمة التزوير.

قضية تزوير الشيخ احمد الفهد مرتبطة بتدبير قضية تحكيم زائفة في جنيف، حيث خلصت هيئة مؤلفة من ثلاثة قضاة إلى أنهم أقاموا دعوى تحكيم قانونية في جنيف للحصول على حكم لصالحهم.

ويسود اعتقاد لدى المدعين ان الشيخ الفهد، استغل مؤامرة انقلاب وهمية في دولة الكويت، بهدف الحصول على مكاسب على حساب خصومه الساسة عبر توريطهم في هذا الانقلاب الوهمي.

القضية تدور حول عدة مقاطع للفيديو يزعم ظهور رئيس الوزراء السابق الشيخ ناصر المحمد ورئيس البرلمان السابق جاسم الخرافي وهما يخططان للإطاحة بأمير الكويت آنذاك.

كما ويصر المدعون على ان الشيخ احمد الفهد كان على علم مسبق بالمقاطع المعروضة على السلطات الكويتية وانها مزيفة، الا انه نفى ذلك.

كما رفض الشيخ احمد الفهد في تصريحات صحفية ادلى بها بعد اعلان الحكم عليه كافة التهم الموجهة له، مشدداً على براءته التامه واقتناعه بذلك، معرباً عن عزمه التقدم بطعن على الحكم الصادر بحقه.

وتسببت قضية تزوير احمد الفهم بانقسام كبير داخل اسرة الكويت الحاكمة، واجبرت الشيخ الفهد على التنحي والتخلي عن بعض مناصبه الرياضية الهامة وعلى رأسها العضوية في اللجنة الأولمبية الدولية.

الشيخ أحمد الفهد الصباح تنحيه مؤقتا عن رئاسة المجلس الأولمبي الآسيوي :

في ظل هذه التطورات، وبعد أدانته من قبل محكمة سويسرية بـ”التزوير لتوريط خصوم سياسيين بالكويت في مؤامرة انقلابية”، أعلن الشيخ أحمد الفهد الصباح تنحيه مؤقتا عن رئاسة المجلس الأولمبي الآسيوي.

وبعد عدة جلسات استماع امتدت لاسابيع، قضت محكمة جنيف الجنائية، اليوم الجمعة، بادانة احمد الفهد والحكم عليه سجناً لمدة 30  شهر مع وقف التنفيذ لنصف المدة.

وفي بيان له بعد النطق بالحكم قال الشيخ احمد الفهد أنه سيستأنف القرار أمام محكمة الاستئناف في جنيف”.

وتابع احمد الفهد “لقد أكد الشيخ أحمد دائما براءته من هذه التهم وهو على ثقة من أنه سيبرئ اسمه أمام محكمة الاستئناف في جنيف”.

وختم الفهد “في هذه الأثناء، قرر الشيخ أحمد أن يتنحى مؤقتا عن رئاسة المجلس الأولمبي الآسيوي حتى ينجح في استئناف حكم اليوم”.

جدير بالذكر أن الشيخ أحمد الفهد، من أبرز النافذين على الساحة الرياضية العالمية، وقد شغل في 2009 منصب نائب رئيس مجلس الوزراء في الكويت، كما ويترأس الفهد المجلس الأولمبي الآسيوي الذي ينظم عدة بطولات قارية أبرزها الألعاب الآسيوية، منذ يوليو 1991.

 

 

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

%d مدونون معجبون بهذه: