عودة إريكسن للظهور مع الإنتر مرهونة بفحص طبي

لن يتمكن إنتر ميلان من الاستعانة بالنجم الدنماركي كريستيان إريكسن لعدة أسابيع قادمة، انتظارا لتحسن حالة اللاعب بعد الحادثة الخطيرة التي تعرض لها في بطولة يورو 2020 الماضية.

وأصيب صاحب الـ29 عاما بسكتة قلبية مؤقتة أدت لسقوطه على أرض الملعب مغشيا عليه خلال مواجهة الدنمارك ضد فنلندا في البطولة الأوروبية، لينجح الطاقم الطبي في إسعافه فوق العشب الأخضر.

ووفقا لصحيفة “لاجازيتا ديلو سبورت”، فإن إريكسن لن يتمكن من العودة للملاعب حتى خضوعه لفحص طبي جديد في تشرين الأول/أكتوبر المقبل.

وسيتعين على الأطباء تحديد مدى إمكانية إزالة جهاز (ICD) وهو مزيف رجفان القلب، الذي تم زرعه في جسد النجم الدنماركي بعد الحادثة.

وسبق للاتحاد الإيطالي الإعلان عن موقفه بشأن مشاركة إريكسن مع النيراتزوري، حيث أكد حتمية إزالة اللاعب للجهاز حتى يمنحه الضوء الأخضر للمشاركة مع الفريق.

ومن الممكن أن يتخذ الأطباء قرارا بضرورة الإبقاء على الجهاز دون إزالته، وهو ما سيهدد مسيرة إريكسن في الملاعب، نظرا لاحتمالية وجود خطورة عليه حال عودته لممارسة اللعبة مجددا.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

%d مدونون معجبون بهذه: