لماذا لا يلعب كوتينيو مع برشلونة ؟ الماركا تجيب ….!

يقترب البرازيلي فيليبي كوتينيو من العودة إلى تشكيل برشلونة الإسباني، وذلك بعد تعافيه من الإصابة في بداية الموسم وانضمامه لقائمة آخر مباريات الفريق قبل التوقف الدولي ضد خيتافي.

ويعد هذا مجرد فصل جديد في معاناة كوتينيو مع النادي الكتالوني منذ انضمامه إليه في يناير 2018 قادما من ليفربول الإنجليزي، حيث أخفق في حجز مقعده في التشكيل وظهر بصورة مخيبة، وصولا إلى إعارته لنادي بايرن ميونخ الألماني في موسم 2019-2020.

رغم كل ذلك يراه المدرب رونالد كومان لاعبا هاما في الوقت الحالي، خصوصا بعد رحيل ليونيل ميسي وأنطوان جريزمان في أغسطس الماضي، وقبلهما لويس سواريز في الصيف الماضي.

وباتت الأبواب مفتوحة أمام صانع الألعاب البرازيلي، ولكن بحسب صحيفة “ماركا” الإسبانية، هناك مشكلة أخرى تفوق أزمة اللاعب الفنية والبدنية، وتتعلق بشروط صفقة انتقاله من ليفربول.

من ضمن الإضافات القاسية ماديا في هذه الصفقة، يحصل ليفربول على 20 مليون يورو إذا لعب كوتينيو 100 مباراة بقميص برشلونة. حتى الآن لعب البرازيلي 90 مباراة، أي ينقصه 10 مباريات كي يكلف خزائن برشلونة أكثر، بعد أن كانت صفقته الخرافية بلا طائل واحدة من أبرز أسباب الأزمة المالية التي يعانيها النادي الكتالوني في الوقت الحالي.

وتفيد “ماركا” أن برشلونة ليس مستعدا لدفع هذا الرقم في الوقت الراهن نظرا لذلك الوضع الاقتصادي الكارثي، وهو ما يقيد أيدي كومان في الاعتماد عليه.

كان هذا ما نقلته الصحيفة الإسبانية رغم عدم وجود وثيقة رسمية تؤكد وجود هذا الشرط أصلا، ولكن ما هو مؤكد أن برشلونة حاول بيع كوتينيو الذي ينتهي عقده بعد عامين (يونيو 2023) دون جدوى حتى الآن، والسبب أنه لا يوجد من يرغب بتحمل راتبه البالغ 13.5 مليون يورو.

 

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

%d مدونون معجبون بهذه: