اعتذار من فيسبوك بعد وصفه للرجال السود بـ “القردة”

اضطر موقع التواصل الاجتماعي الأول في العالم “فيس بوك”، للاعتذارا أمس الجمعة، وذلك بعدما أن وصف نظامه للذكاء الاصطناعي الرجال السود بأنهم “قرود” في مقطع فيديو منشور عبر منصتها.

وأكد متحدث باسم “فيسبوك” أن ما حدث هو “خطأ غير مقبول بشكل واضح”، بحسب بيان تلقته صحيفة “نيويورك تايمز” الأمريكية.

وأضاف أن برنامج “فيسبوك” المعني بتوصيف الفيديوهات تم تعطيله.

وقال: “لقد قمنا بتعطيل ميزة توصية الموضوع بالكامل، بمجرد أن أدركنا أن هذا كان يحدث، وذلك لكي نتمكن من التحقيق في السبب ومنع تكرار ذلك”.

وتابع “فيسبوك” في بيان للنشر: “نعتذر لأي شخص قد يكون قد رأى هذه التوصيفات المسيئة”.

وكانت صحيفة “ديلي ميل” البريطانية هي أول من كشف عن الفيديو المسيء، والذي يعود نشره على “فيسبوك” إلى 27 يونيو/ حزيران 2020، ويحمل عنوان “رجل أبيض ينادي رجال شرطة بشأن رجال سود في المارينا”، والذي يبين رجالا سود يشتركون في خلافات مع ضباط شرطة ومدنيين بيض.

ولفتت “ديلي ميل” أنه فور انتهاء الفيديو يسأل “فيسبوك” مستخدميه إن كانوا يرغبون في “الاستمرار في مشاهدة مقاطع فيديو عن الرئيسيات”، والتي يندرج تحتها “القرود”.

من ناحيته، أكد مدير منتج قسم “فيسبوك ووتش” للفيديوهات أن الشركة “تبحث في السبب الجذري وراء الخطأ غير المقبول”.

يشار إلى أن شركات التكنولوجيا، منها “غوغل” و”تويتر”، تعرضت لانتقادات في الماضي بسبب التحيزات المحتملة داخل برامج الذكاء الاصطناعي الخاصة بها.

وفي عام 2015، قام “غوغل” بتمييز وجهين من السود بكلمة “غوريلا”، لتعتذر الشركة فيما بعد، وقالت في بيان لصحيفة “وول ستريت جورنال” الأمريكية إنها “آسف حقا لحدوث ذلك”.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

%d مدونون معجبون بهذه: