ميا خليفة تكشف عن ثروتها من عالم الإباحية وتؤكد “لم أتصالح بعد بكل تأكيد مع الماضي”

تحدثت الممثلة الاباحية السابقة، اللبنانية الأصل، ميا خليفة، لأول مرة عن عالم الإباحية والعمل في صناعة الأفلام وشركات الإنتاج.

وأكدت ميا خليفة الى ان شركات الإنتاج تستغل ضعف الفتيات

وتابعت الممثلة الإباحية السابقة والبالغة من العمر 26 سنة، الى ان الشركات توقع مع الفتيات بشكل قانوني ليوقعن على عقودهن في حالة ضعف كبيرة.

وعملت ميا خليفة في صناعى الأفلام الإباحية فقط لمدة 3 أشهر، قبل ان تعتزل في عام 2015، الا انها حتى الأن لا تزال تحتل صدارة النجمات على قائمة موقع بورن هب.

واكدت ميا الى انها ا: “غير راضية بعد عن ماضيها” وذلك خلال حديثها مع صديقتها ميغان أبوت.

وتحاول ميا دائماً عدم الحديث حول حياتها المهنية في مجال صناعة الأفلام الإباحية، الا انها تؤكد استعدادها الكشف عن كل لحظة من شأنها تدور التساؤلات، مشيرة الى انها حال تمكنت من ذلك، فلا يجوز استغلال تلك اللحظات ضدها.

وتعتبر اعمال ميا الاباحية من المقاطع الأكثر مشاهدة على الإطلاق، حيث أكدت ميا “إن هذا لا يمكن ترجمته بالضرورة إلى مكسب مالي”.

وحول ما جنته من عملها في مجال الإباحية، أكدت انها جنت فقط 12 ألف دولار خلال فترة عملها، في حين لم تتلقى سنتاً واحداً مرة اخرى بعدها.

كما ان هناك موقع ينشط على الانترنت ويحمل اسمها، حيث أكدت ميا انها لا تملك الموقع ولا تستفيد منه.

وتابعت  “كل ما أردته خلال السنوات الماضية هو تغيير اسم الموقع المستمد من إسمي مباشرة”.

كما اكدت ميا ان العيش في الحياة بشكل طبيعي بعد العمل في مجال الإباحية صعب جداً، واكتشفت هذا الأمر حين محاولتها ممارسة مهنة في مجال الرياضة.

وقالت : “أصابني ذلك بالضيق لاسيما عندما ترفض الشركات ولا ترغب في التعامل معي بسبب الماضي، كما كنت أعتقد أنني لن أجد رجلا مثل خطيبي”.

وكانت ميا خليفة قد كشفت عن خطبتها من روبرت ساندبرج في وقت سابق العام الحالي.

وقالت: “إنه يقدّر في الواقع كل شيء فعلته في وقت تعني فيه الإباحية الكثير.”

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.