صادم .. زوج رهف القنون يفجر مفاجأة: فحص الـDNA كشف أن الطفلة ليست ابنتي !

فجر الكونغولي لوفولو راندي، زوج الفتاة السعودية رهف القنون مفاجأة من العيار الثقيل حول ابنته الوحيدة منها، حيث اكد في تغريدة له عبر حسابه على سناب شات انه قام باجراء فحص DNA ليكتشف أنها ليست من صلبه.

وقال راندي في منشوره : “قابلت رهف في عام 2019 بعد اسبوع من انفصالي بعد ان اكتشفت خيانتها.. توسلت الي ان أكون إلى جانبها.. وبالرغم من أنني لم اصدقها لكنني قررت منحها فرصة.. بعد شهر اكتشفت أنها ليست مناسبة فقررت الابتعاد عنها”.

وأضاف راندي : “بعد 6 أشهر اتصلت بي وقالت لي أنها حامل وانني والد الطفل.. في البداية طلبت منها اجراء فحص الحمض النووي.. لكنها كانت تاجل الموضوع.. وبعد مدة نسيته لانها كانت تتعامل بلطف كبير”.

وتابع : “لطالما رغبت بان اجري فحص الحمض النووي.. لكني تعلقت بابنتي كثيرًا وخفت من الحقيقة.. وأنني قد اخسرها.. وبعد ان انفصلنا مجددًا بسبب علاقاتها الكثيرة.. وطلبها مني أن ارعى ريتا وهي تقضي الوقت في السهرات والحفلات والنوم مع الرجل.. قررت ان اجري الفحص.. وعندما ارسلت لها اني اجريت الفحص.. قالت لي إنها سعيدة اني عرفت الحقيقة وان ريتا ستكون سعيدة مع غيري”.

واختتم راندي زوج رهف القنون منشوراته بـ : “مر أسابيع منذ ان أخبرتني رهف أنها تعرف والد ريتا الحقيقي.. ريتا لا تعيش معي الآن.. انا افتقدها وادعو الله ان يحفظها وساحارب من اجل الحصول على حضانتها مجددا”

وتعاطف العديد من متابعي راندي معه على نطاق واسع، في المقابل، قام رواد مواقع التواصل الاجتماعي بمهاجمة رهف القنون، طالبين من الجميع عدم تداول اخبارها اكراماً لاهلها وشرفهم ومشاعرهم.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

%d مدونون معجبون بهذه: