شكران مرتجى : اتمنى الموت يومياً للحاق بأحبابي الذين رحلوا وفكرت كثيراً بالإنتحار !

اكدت الفنانة شكران مرتجى مرورها بظروف نفسية صعبة للغاية

انتفضت مواقع التواصل الاجتماعي بعد تصريحات ادلت بها الممثلة السورية شكران مرتجى، حيث عبرت خلالها عن تمنيها للموت يوم يوم، معترفة انها فكرت في الانتحار ايضاً.

وكانت شكران مرتجى الفنانة السورية قد قالت وبصوت مرتبك مرتجف  “دائماً أتمنّى الموت لأن الله أرحم الراحمين، ولأنني سألتقي بوالدي وبجميع الناس الطيّبين حيث لا يوجد أي شرّ”.

وبعد مقاطعتها من قبل المذيعة التي اجرت معها اللقاء قائلة “واللي عالأرض بيحبوكي شو بتعملي فيهم؟”، ردت شكران مرتجى “بعد كم يوم بينسوني !”.

كما وأكدت شكران مرتجى أنها فكرت سابقاً بالإنتحار، ما تسبب بحالة من البلبة والاستهجان والاستغراب في صفوف رواد مواقع التواصل الاجتماعي

وحول اسباب هذه التصريحات تمني الموت والتفكير بالانتحار، اكدت شكران مرتجى أن ذلك بسبب مرورها بظروف نفسية صعبة جداً، مؤكدة ان حالتها النفسية هذه الفترة أفضل من الفترة الصعبة التي مرت بها.

وأشارت الفنانة مرتجى الى انها كانت تتمنى الموت للذهاب للقاء كل أحبابها الذين رحلوا، بالإضافة الى ان الحياة الأخرة لا شر فيها.

وتابعت شكران : “دائماً أتمنى الموت لأن الله أرحم الراحمين، ولأني بلتقي بكل الناس الحلوين فوق هناك وفوق ما في شر، وبعد كام يوم من موتي الناس راح ينسوني”. ”

وفي النهاية أكدت الفنانة شكران مرتجى أن والدتها ووطنها سوريا وفلسطين، هم من يستحقون أن تموت من أجلهم فقط.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.