أليساندرو نيستا : “ميسي أذلني”

اعتاد المحللون والمهتمون بكرة القدم، مقارنة اي مدافع جديد يقدم مستويات مميزة على ارضية الملعب بالنجم الايطالي أليساندرو نيستا، وذلك لبراعته المعروفة في الدفاع، الا ان لاعب واحد فقط هو من استطاع تدمير نيستا وهو الأرجنتيني ليونيل ميسي.

ونيستا هو بطل العالم مع المنتخب الايطالي عام 2006، كما حصد اللاعب بطولة دوري الأبطال مرتين مع نادي ميلان، وعلى طول سنوات لعبه مع قائده باولو مالديني شكل اللاعبان ثنائية مميزة في دفاع الروسونيري.

كيف دمر ميسي لنيستا ؟

المدافع الايطالي الكبير والمعتزل اعترف بصعوبة اللحظات التي عاشها بسبب الأرجنتيني ميسي قائد برشلونة، حيث قال في حوار له : “دمرني- ميسي- ذهنيًا”.

والتقى ميسي ونسيتا وجهاً لوجه عام 2012، ببطولة دوري أبطال أوروبا، حين كان ميسي يلعب لبرشلونة ونيستا مع ميلان بعمر 37 عاماً، حيث أكد الأخير ان قائد برشلونة الحالي تخطاه 10 مرات في 10 دقائق.

وخسر ميلان يومها امام برشلونة على ملعب الكامب نو في اسبانيا بثلاثية مقابل هدف واحد، حيث سجل البرغوت هدفين من ركلتي جزاء ليتأهل بذلك لنصف نهائي دوري الأبطال.

ما قام به ميسي بنيستا خلال المباراة دفعه لاستخدام الخشونة والعنف، حيث في الدقيقة العاشرة قام نيستا بركله وسقط أرضاً وهو منهك، مشيراً الى ان ميسي قام في الحال ليصافحه وينهض.

واضاف نيستا بحسرة، “هل تفهم؟ كنت على أرض الملعب وبعد ثانيتين فتحت عيني ورأيت وجهه ويده أمامي ليساعدني على النهوض. دمرني ذهنيًا حينها”.

وتاتي اعترافات نيستا بعد 9 سنوات من المباراة التي اعقبها بتصريح لموقع بطولة دوري الأبطال قال فيها “ أن فريقه يغادر البطولة مرفوع الرأس بعدما أقصي على يد أفضل فريق في العالم”.

ولم يفز برشلونة في ذلك الموسم باللقب الذي كان يحمله عام 2012، عندما خسر في نصف النهائي امام تشيلسي الانجليزي، الذي توج بأول لقب له في تاريخ دوري الأبطال بعد فوزه على بايرن ميونيخ الألماني بركلات الترجيح.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

%d مدونون معجبون بهذه: