القائد راموس يودع ريال مدريد بالبكاء والدموع بعد سنوات من العطاء

ودع سيرخيو راموس قلب واسطورة دفاع نادي ريال مدريد ناديه اليوم الخميس، بعد مسيرة استمرت ل16 عاماً في النادي الملكي بالدموع والبكاء.

واصبح راموس خلال مسيرته الطويلة في النادي أحد ابرز رموز الكتيبة الملكية، حيث توج خلال فترة خدمته في مدريد ب22 لقباً.

وانتهى عقد راموس الذي خاض بقميص المرينجي الأبيض 671 مباراة، مسجلاً 101 هدفاً، منها اهداف سجها في نهائيي دوري أبطال أوروبا، بعدما فشل في التوصل لاتفاق جديد للتعاقد مع ادارة الريال.

وقال راموس قبل ان يبدأ في البكاء وذرف الدموع، في مؤتمر بمقر تدريبات النادي في بالديبيباس : “حانت واحدة من أصعب اللحظات في حياتي، ولا تكون مستعداً أبداً لتقول وداعا لريال مدريد لكن أتت هذه اللحظة”.

وأضاف النجم الإسباني : “حقبة مدهشة واستثنائية وصلت إلى نهايتها، لكن سيبدأ مستقبل مشوق أمامي وأنا حريص على إثبات أنني يمكنني اللعب في أعلى مستوى خلال المزيد من السنوات المقبلة، وإضافة ألقاب أكثر إلى سجلي”.

ووجه بيريز رئيس النادي الملكي الذي تعاقد مع راموس من اشبيلية عام 2005 مقابل 27 مليون يورو (ما يعادل 32 مليون دولار)، في صفقة مميزة حينها لمدافع اسباني، الشكر للاعب الاسباني الذي عزز أسطورة ريال مدريد وأكد أنه أكثر نادٍ محبوب في العالم.

وتابع بيريز : “ليس يوماً سهلاً لأنك كنت شخصاً مميزاً بالنسبة لي وعشنا معا وعانينا أيضاً خلال لحظات تاريخية لريال مدريد. أتمنى لك كل التوفيق وأريدك أن تعرف أن هذا بيتك دائماً وأسطورة مثلك سيكون دائماً من سفراء النادي”.

وحتى الآن لم يعلن سيرجيو راموس عن وجهته القادمة، وسط حديث البعض عن انضمام اللاعب الإسباني إلى فريق مانشستر سيتي الإنجليزي، ليعمل مع مواطنه بيب جوارديولا.

 

اترك تعليقا
%d مدونون معجبون بهذه: