ريال مدريد يعود لطرق أبواب محمد صلاح وساديو ماني بعد اصابة الجناح ماركو اسينسيو

قالت تقارير صحفية ان نادي ريال مدريد ومدربه الفرنسي زين الدين زيدات عادوا مجدداً لطرق أبواب نجوم نادي ليفربول الانجليزي المصري محمد صلاح والسنغالي ساديو ماني.

ونقلت مواقع اخبارية عن مصادر كبيرة داخل ريال مدريد، ان اصابة ماركو اسينسيو جناح ريال مدريد الطائر بقطع في الرباط الصليبي، تسببت بحالة من الارباك لادارة النادي الملكي الفنية.

وازدادت الأزمة في اعقاب اعلان مدرب المرينجي زين الدين زيدان عن رحيل الجناح الاخر جاريث بيل، حيث اكد زيزو انه خارج حسابات ريال مدريد بالموسم القادم.

واصيب ماركو اسينسيو بقطع في الرباط الصليبي خلال البطولة الدولية – كأس الأبطال الدولية- والتي تقام في الولايات المتحدة الأمريكية، حيث من المتوقع غياب الجناح عن الملاعب لفترة تصل الى 8 أشهر اي تقريباً فترة ما قبل شهري فبراير/شباط أو مارس/آذار 2020.

واشارت المصادر الى ان زيزو طالب ادارة الريال الى الدخول وبشكل مباشر في مفاوضات مع نادي ليفربول من اجل ضم محمد صلاح أو ساديو ماني الى صفوف النادي الملكي خلال الميركاتو الصيفي الحالي.

واكدت المصارد ان فلورنتينو بيريز رئيس نادي ريال مدريد، كان يرغب في استغلال اصابة اسينسيو من اجل اقناع زين الدين زيدان بضرورة التعاقد مع نيمار دا سيلفا النجم البرازيلي لاعب باريس سان جيرمان، الا ان زيزو اصر رافضاً التعاقد معه واكد حاجته الى صلاح المصري او ماني السنغالي.

وحتى الأن، لم يعود محمد صلاح او ساديو ماني الى معسكر تدريبات ليفربول الاعدادي للموسم الجديد والقادم، وبذلك بسبب حصولهما على اجازة من النادي البريطاني ، ولمشاركتهما في كأس أمم أفريقيا 2019 التي أقيمت في مصر مؤخرا.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.