حكم قضائي بحبس وإبعاد الفنانة مريم حسين 3 أشهر عن الامارات بتهمة هتك العرض بالتراضي

قضت محكمة جنح دبي، امس الخميس، بابعاد الفنانة المغربية الأصل والجنسية مريم حسين عن دولة الامارات العربية المتحدة لمدة 3 أشهر.

وصدر حكم المحكمة ضد مريم حسين بتهمة هتك العرض مع احد مغنيين الراب وذلك في احتفالات رأس السنة الميلادية للعام 2019 الحالي.

من جهتها قالت الدكتورة حوراء موسى المحامية والإعلامية الاماراتية الشهيرة، في تغريدة لها على حسابها على موقع التواصل الاجتماعي للتدوينات القصيرة “تويتر، ان محكمة دبي اصدر حكمها ببراءة موكلها الاعلامي صالح الجسمي، شقيق حسين الجسمي المطرب الاماراتي الشهير، مع معاقبة الفنانة مريم حسين بالحبس لمدة 3 أشهر والإبعاد من الأراضي الإماراتية وذلك بتهمة هتك العرض بالرضا مع مغني راب أثناء احتفالات رأس السنة الميلادية.

وقال صالح الجسمي في تعليق له على تغريدة المحامية الخاصة بهعبر حسابه على “تويتر”: أشكرك دكتورة حوراء وأشكر الأستاذ ياسر النقبي، شكرا مكتب التميز للمحاماة، فقد ابدعتوا ووقفتوا مع الحق، قضاءنا عادل وله كل الاحترام والتقدير”.

على الجهة الأخرى قال محامي مريم حسين السيد خليفة المفتول، عبر تويتر أن حكم إبعاد مريم حسين عن الإمارات “ابتدائي وأولي وليس نهائيا وسوف يتم الاستئناف عليه والعمل على براءة الموكلة من الاتهام المنسوب إليها”.

وغرد السيد محامي مريم حسين قائلاً أن: “محكمة جنح دبي تقضي ببراءة موكلتنا مريم حسين في التهمتين من بين التهم المنسوبة إليها في القضية بينها وبين (ص ج) وتقضي بعقوبة مؤقتة في التهمة الثالثة وهو حكم ابتدائي وأولي وليس نهائيا وسوف يتم الاستئناف عليه والعمل على براءة الموكلة من الاتهام المنسوب إليها”.

وغردت مريم حسين عبر تويتر موجة الشكر لمحاميها ببراءتها من التهم المنسوبة لها.

جدير بالذكر ان الفنانة مريم حسين والاعلامي الاماراتي صالح الجسمي قد دبت الخلافات بينهما وذلك بعد اعلان الجسمي نيته نقاضاتها في اعقاب انتشار فيديو مصور واباحي نسب لمريم حسين، حيث علق علي قائلاً “هي لا تكف عن المغامرات ودائما تحاول أن تصنع لنفسها النجاح، لكن بطريقة خارجة عن اللياقة”.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.