حقيقة وفاة حسين الجسمي التي اشعلت مواقع التواصل

تصدر خلال الساعات الماضية خبر وفاة حسين الجسمي، الفنان الاماراتي، اثناء وجوده بأحد المشافي بوطنه الامارات العربية المتحدة، ليتبين بعد ذلك ان الخبر مجرد شائعة.

ونفى مقربون من الفنان الاماراتي الجسمي خبر وفاته مؤكدين انه بصحة جيدة وعلى قيد الحياة.

واحيا الفنان حسين الجسمي والذي يحمل لقب “السفير فوق العادة”، حفلاً في مهرجان موازاين ايقاعات العالم بنسخته ال18 ، حيث حضر الحفل اكثر من 140 الف مشارك من كل مدن ومحافظات المملكة المغربية على منصة ساحة النهضة بالعاصمة المغربية الرباط.

وبهذا حقق الفنان حسين الجسمي اعلا الأرقام حضوراً وتفاعلاً ونجاحاً، ليضع لجماهيره ومحبيه مجموعة كبيرة من اغانيه المغربية والخليجية والعربية، والتي اطرب فيها بصوته الحساس واحساسه المرهف جميع الحاضرين وسط تفاعل جماهيري تاريخي ولمدة ساعتين وربع.

كما قدم حسين الجسمي خلال المهرجان وصلة غنائية وطنية حصرية مغربية من كلماته ومن الحان الاستاذ رشيد الرقراقي، حيث اهدى المقطع لملك المغرب ولشعبها المعطاء، حيث تفاعل الجمهور مع الوصلة بشدة مردداً مع الجسمي كلماتها مراراً وتكراراً، حيث قال الجسمي : “الفن اليوم جمعنا مع جمهور عزيز علينا، أنتم في المغرب حلاوة القلب والروح، وأنا لست غريب في هذا الوطن الغالي، أنا أسكن في كل بيت مغربي، وكل بيت مغربي بيتي”.

عقد الجسمي مؤتمرا صحفيا التقى خلاله أهل الصحافة والإعلام العربي الحاضرين من جميع أقطار الوطن العربي لتغطية الحفل، ووصفه باللقاء العفوي والصادق والصريح، وأجاب وأوضح خلالها على مجموعة كبيرة من الأسئلة والاستفسارات، مؤكداً إهتمامه ومتابعته المستمرة معهم في جميع المناسبات والأحداث التي يقدمها.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.