زلزال تركيا .. اخر تطورات زلزال ازمير الذي ضرب تركيا واليونان

تسبب زلزال عنيف كان مركزه بحر “ايجه” امس الجمعة، بخسائر بشرية ومادية كبيرة بمدينة إزمير التركية، بالإضافة الى جزيرة ساموس اليونانية القريبة من تركيا.

وقالت هيئة المسح الجيولوجي الأمريكية، ان الزلزال الكبير والذي ضرب تركيا سجل قوة 7 درجات على مقياس ريختر، حيث كان مركزه بحر إيجه، والذي يفصل ما بين تركيا واليونان.

وكشفت هيئة الطوارئ والكوارث التركية عن ارتفاع اعداد المصابين في مدينة ازمير الى 763 شخصا، موزعين على ازمير ومدن اخرى.

وتستمر عمليات الانقاذ والبحث في 17 موقعاً في ازمير، حيث انهارت مباني كبيرة على رؤوس ساكنيها، في حين اكدت هيئة الطوارئ والكوارث في تركيا انه تم تسجيل 196 هزة ارتدادية تخطت قوة 23 منها الـ4 درجات على مقياس ريختر. 

صورة توضح عمليات الانقاذ المستمرة

الرئيس التركي رجب طيب أردوغان يصرح :

من جانبه قال الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، ان هناك 5 مصابين يخضعون لعمليات جراحية اضافة الى 8 اخرين يرقدون في العناية المركزة بعد زلزال ازمير.

وقال اردوغان في تغريده له عبر حسابه على تويتر : “تعافي قريبًا إزمير… بكل إمكانات دولتنا نقف إلى جانب مواطنينا المتضررين من الزلزال. لقد اتخذنا إجراءات لبدء العمل اللازم في المنطقة مع جميع مؤسساتنا والوزراء المعنيين”.

زلزال ايجة يضرب اليونان ايضاً :

من جانبها اليونان وعلى لسان وزارة الحماية المدنية اليونانية صرحت بأن مراهقين “صبي وفتاة”، قد قتلا في جزيرة ساموس نتيجة الزلزال الذي ضرب بحر ايجة الذي تطل عليه الجزيرة اليونانية.

وقتل المراهقان، بعد انيار احد الجدران عليهم في اعقاب الزلزال، حيث اكدت خدمة الإطفاء اليونانية اخراج جثتيهما من تحت الأنقاض.

وقال مراسل تلفزيون اليونان، والذي كان لم يكن قريب جداً من موقع اخراج المراهقين، ان الجهود من اجل انقاذ الأطفال، حيث لم توثق الكاميرات الخاصة بالتلفزيون اليوناني عملية انتشال جثث المراهقين.

وقال رئيس مستشفى ساموس، نيكوس ستيفانيس في تصريحات له ادلى بها لاذاعة “ERT” الحكومية، ان هناك اضرار ادية لحقت بالمباني في مختلف مناطق الجزيرة، حيث كان الضرر الأكبر في منطقة كارلوفاسي، شمال غرب ساموس.

زأكد رئيس مستشفى ساموس، إن الزلزال كان قويًا جدًا واستمر لفترة طويلة.

من جانبه قال نائب عمدة جزيرة ساموس، جيورجوس ديونيسيو، لوسائل إعلام يونانية، إن المباني القديمة في الجزيرة قد انهارت بشكل كبير.

ووجهت السلطات اليونانية نداءً الى سكان جزيرة ساموس تطالبهم فيها بالابتعاد عن الشواطئ والمباني، والبقاء على اهبة الاستعداد تحسباً لتسونامي محتمل.

وطالبت السلطات سكان العديد من المنازل القديمة في الجزيرة ضرورة سرعة اخلائها ومغادرتها احترازياً خلال 48 ساعة.

كما عرض تلفزيون اليونان عدة لقطات اظهرت فيضانات اجتاحت شوارع الجزيرة ما يشير الى وقوع تسونامي صغير احدثه زلزال ايجة.

وأكد المعهد الجيوديناميكي اليوناني ان مركز الزلزال كان على بعد 19 كلم شمال جزيرة ساموس في عمق بحر ايجة، مشيراً الى شعور سكان العاصمة اليونانية اثينا بالزلزال.

في تركياً وتحديداً إزمير التي كانت الأكثر تضرراً من الزلزال، صرح تونك سوير عمدة مدينة إزمير التركية قائلاً “هناك حوالي 20 مبنى متضررًا، وكانت بيركلي وبورنوفا أكثر المناطق تضررًا في المدينة”.

وبحسب إدارة الكوارث والطوارئ التركية (آفاد)، فان مركز الزلزال كان على بعد 17 كلم من سواحل مدينة إزمير، اي على عمق 16 كلم في بحر إيجة.

دول عربية واجنبية على رأسها السعودية تعرض تتضامن مع تركيا وتبدي استعداداها لإرسال مساعدات :

وفي اطار رد الفعل الدولي، عبرت العديد من الدول على رأسها المملكة العربية السعودية الى جانب كل من فرنسا وبلجيكا والاتحاد الأوروبي، عن تضامنها مع تركيا واليونان، واستعدادها لإرسال مساعدات إلى البلدين.

كما اعلن امير دولة قطر الشيخ تميم بن حمد في تغريده له على “تويتر”، انه هاتف الرئيس التركي رجب طيب أردوغان معرباً عن تعازيه في ضحايا كارثة وزلزال إزمير، ومؤكداً وقوف قطر الى جانب تركيا في هذه المحنة المؤلمة.

 

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

%d مدونون معجبون بهذه: