سبب اعفاء داود الشريان من منصبه كرئيس لهيئة الاذاعة والتلفزيون

سبب / اسباب إعفاء داوود الشريان .. سؤال رواد تويتر وتكهنات الاعلاميين السعوديين

بعد تناقل الأنباء حول اعفاء داوود الشريان من منصبه كرئيس لهيئة الإذاعة والتلفزيون السعودي، تسائل العديد من السعوديين على مواقع التواصل الاجتماعي حول سبب واسباب إعفاء داود الشريان من منصبه من رئاسة الهيئة العامة للتفزيون والاذاعة السعودية.

وبمحاولات القدس للأنباء التواصل مع الجهات ذات العلاقة لمعرفة السبب والأسباب التي دفعت لعدم التمديد لداود الشريان في رئاسة الهيئة العامة للاذاعة والتلفزيون، لم يتم الرد من قبل المسئولين السعوديين حتى اللحظة علينا بهذا الأمر.

من جانبه قال احد الإعلاميين السعوديين للقدس للأنباء، ان قرار اعفاء داوود الشريان قد يكون في سبيل ضخ دماء جديدة في رئاسة الهيئة العامة للاذاعة والتلفزيون السعودية، بالإضافة الى فتح المجال أمام الكوادر الاعلامية السعودية خاصة الشابة منها لأخذ فرصتها في التقدم والتطوير في الاعلام السعودي الرسمي، مستبعداً في ذات الوقت أن يكون السبب الإنتقادات التي كانت توجه للاعلامي الشريان في ادارته للهيئة والتلفزيون.

وحول خليفة الشريان في رئاسة الهيئة أكد الإعلامي السعودي الذي رفض الكشف عن اسمه، انه قد يكون المسير الحالي السيد خالد الغامدي واصفاً اياه بالإعلامي والإداري الناجح متوقعاً ان يكون له بصمة كبيرة ونقلة نوعية في الإعلام السعودي.

وكانت مصادر مطلعة قد كشفت وأكدت للقدس للأنباء، انه تم اعفاء داود الشريان من منصبه كرئيس لهيئة الإذاعة والتلفزيون السعودية، حيث من المنتظر ان يغادر الشريان منصبه خلال الأيام القليلة القادمة.

واكدت المصادر، ان داود الشريان لم يتم التمديد له، منوهة الى انه قد تم بالفعل تكليف الأستاذ خالد الغامدي قائماً بمهام رئيس هيئة الإذاعة والتلفزيون السعودي.

وسيبقى خالد الغامدي مسيراً للهيئة خلال الأيام القادمة لحين صدور قرار رسمي ملكي بتعيين وتكليف رئيس جديد للهيئة .

وتصدر خبر اعفاء داود الشريان من منصبه مواقع التواصل الاجتماعي، حيث دشن المغردون هاشتاق حمل اسم “اعفاء داود الشريان” عبروا فيه عن حبهم للاعلامي السعودي الناجح متمنين له التوفيق ولخلفه النجاح والتطوير.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.