اخر الاخبار
جرينتش+2 08:34

7 تعليقات

  1. 1

    maha

    ماانقول غير الله يرحمه ويعفو عنه . ويصبر اهله
    اسال الله ان يكفينا مصائب الدهر

    Reply
  2. 2

    سعودي والمجد لي قدر

    كأن عمر بن عبدالعزيز بعث جذعا.

    Reply
  3. 3

    ام

    الله يرحمه ويفغرله لااحد يتشمت ياناس كلنا عندنا اولاد واخوان قطعه من قلوبنا قولوا الله يرحمه ويتجاوزعنه ولا يبتلينا في انفسنا واولادنا

    Reply
  4. 4

    خالد

    نسأل الله عز وجل أن يرحمهما برحمته الواسعة وأن يكون ذلك عبرة ودرسا لغيره . أمن المجتمع المسلم أغلى وأولى من أي شيء آخر

    Reply
  5. 5

    المهدي

    لوالد الضحية، لماذا لم تقرأ الآية للآخر (يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا كُتِبَ عَلَيْكُمُ الْقِصَاصُ فِي الْقَتْلَى ۖ الْحُرُّ بِالْحُرِّ وَالْعَبْدُ بِالْعَبْدِ وَالْأُنْثَىٰ بِالْأُنْثَىٰ ۚ فَمَنْ عُفِيَ لَهُ مِنْ أَخِيهِ شَيْءٌ فَاتِّبَاعٌ بِالْمَعْرُوفِ وَأَدَاءٌ إِلَيْهِ بِإِحْسَانٍ ۗ ذَٰلِكَ تَخْفِيفٌ مِنْ رَبِّكُمْ وَرَحْمَةٌ ۗ فَمَنِ اعْتَدَىٰ بَعْدَ ذَٰلِكَ فَلَهُ عَذَابٌ أَلِيمٌ)
    [سورة البقرة 178]

    كان العفو لأخيك أفضل . القتل كان عن طريق الخطأ وتحت تأثير الخمر. والمعروف انهم كانوا اصدقاء.
    سبحان الله بعض الناس مهووسون بالقتل و الدماء و فرحانين بالقصاص.
    الله يرحم الجميع

    Reply
    1. 5.1

      ابراهيم

      لو كان هذا ابنك او اخوك ما كنت قولت هذا الكلام ولكن لا يحس بالالم الا صاحب الالم

      Reply
    2. 5.2

      العادل بأمر الله

      أنا مع العفو إلا في هذه القضية بالذات فالقصاص في هذه فيه ردع لفئة إعتقدت حتى وقت قريب أنها فوق السيف وصدق الله حين قال ولكم في القصاص حياة

      Reply

اترك رد