أخبار عاجلة
الرئيسية / اخبار الفن / قاده نقار الخشب لتعلم فن النحت محمد غني حكمت النحات العراقي الشهير الذي اضهل العالم بمنحوتاته
mohammed ghani hikmat

قاده نقار الخشب لتعلم فن النحت محمد غني حكمت النحات العراقي الشهير الذي اضهل العالم بمنحوتاته

القدس للأنباء -احتفل مُحرك البحث العالمي بـ محمد غني حكمت ملك النحت العالمي الذي احتفلت جوجل به في ذكرى ميلاده الـ 87 قاده نقار الخشب لتعلم فن النحت محمد غني حكمت النحات العراقي الشهير الذي اضهل العالم بمنحوتاته ونأخذكم في هذه المقالة في جولة تعريفية بمحمد غني حكمت ومنحوتاته التي اذهلت العالم وكانت مصدر الهام كبير لعدد كبير من نحاتي العصر الحديث ورؤية في منحوتات الراحل محمد غني حكمت.

مُحمد غني حكمت (1929-2011) هوَ نَخات عِراقي مَشهور وُلدَ في الكاظمية في بغداد عام 1929 وَتُوفيَ في عمان في الأُردن يوم 12 أيلول عام 2011

اشعل محمد غني حكمت إيحاءاتها عكست جمالية فن النحت من الكهوف والى الآن حقق ” محمد غني حكمت” التزاوج الفني بين خامات النحت التي استعملها، وبين فكرة الحركة النسبية والفعلية في الفراغ لتوليد طاقة تعبيرية لأعماله الخشبية والبرونزية وغيرها، التي جمعت في معالمها مظاهر جمالية، لمقاييس متناغمة ذات قوة تعبيرية تلامس الوجدان.

من خلال لغتها البصرية التي تعتمد على الفعل الحركي للإجزاء الدقيقة، وللخط المستقيم عند نقطة يلتقي عندها النظر، ولقطة
حركية يتوقف فيها الزمن لجزء من الثانية، وكأنه يلتقط تفاصيل الحركة بأبعادها الكاملة بدقة، ليترك لنا مجسمات صالحة لكل زمان ومكان بل لأعمال خالدة ترتبط بالمادة التي استطاع تحويلها إلى إنتاج حي مع الزمن.

استخدم “محمد غني حكمت” تقنيات فنية ذات جمالية رمزية ساكبا بموضوعية من الذات الإنسانية، وفنا يحمل مقايس الجاذبية والسرعة مما جعلني أتأمل منحوتة تحاكي الحياة التي نسعى فيها لنمسك بالحلم بأقصى قوة، وكأنها رؤية لا زمان لها حركة تشكيلية وتعبيرية قادرة على التغلغل داخل إحساس المتلقي، لتلامس ذائقته بخاصية إدراكية أرادها “محمد حكمت” خالدة في ذاكرة فن النحت فجاءت أعماله متميزة من حيث الشكل والحجم، وقوة التعبير،والتناسب البصري والفيزيائي من حيث مميزاتها الجمالية ومضمون كل عمل يحمل رسالة ما.

نحت محمد غني حكمت في أكثر من كتلة وكأنه يظهر التوازن النسبي لكل كتلة في فراغ واحد، بل هو يخاطب البصر بلغة حسية إيقاعية، كأنك تسمع صوت آلة القانون المتعددة الأوتار في معزوفة شرقية تجمع درجات حركة فعلية تدركها الحواس، وتتغلغل في ذهنية تفك رموزها بعفوية تتوافق مع العقل والعاطفة، وقوة الإدراك الحسي للعمل الفني الممتع الذي يوحي من خلال تكويناته إلى الروح الإنسانية للنحات وما يحمله من هم وطني ترك أثره على أعماله الخالدة.

يقول رودي رحمة:” فن النحت هو جماد يتفتح وهو تجسيد لكل ما هو غير منظور ووضعه في المنظور ليأخذنا من جديد حاملا معه أشياء وخلفيات إلى مكان مستقبلي قد يكون النهاية وهو الله.وهذه النهاية بداية”، إن الأعمال الفنية بمثابة هوية لها تأثيرها الشخصي والوطني، فهي تظهر تفاصيل الزمن شكلا ومضمونا، وعن علاقتنا وتفاعلنا مع الأعمال الفنية التي تحاكي
البيئة الاجتماعية التي نحيا فيها والتي تجعلنا نتطور ونرتقي حضاريا ونتشكل عقليا لندرك قيمة الأعمال الفنية وطنيا.
محاكاة أسطورية لتراث شهرزاد وألف ليلة وليلة.

قاده نقار الخشب لتعلم فن النحت محمد غني حكمت النحات العراقي الشهير الذي اضهل العالم بمنحوتاته

أراد لها أن تلتصق بالتراث العراقي، كما تركها تندمج مع أعماله النحتية في هندسة واقعية تؤكد قيمة الحكايا التراثية العراقية، كما تؤكد قيمة النحت الآشوري والسومري وغيره عراقيا، فالمنحوتات ذات تباين بصري يرتبط بالفكر والحياة، كما يرتبط بالانفعالات التي يولدها البصر عند رؤية العمل الفني، وهذا ما يجعل الفن قادرا على خلق أعمال قادرة على الخلود، لتصبح تراثا وطنيا جاذبا لثقافات مختلفة من أدب وفنون وغيره، فهو قام بتوضيح الفكرة ليؤكد تفاصيل دقيقة قادرة على إثبات واقعيتها ووجودها رغم أسطوريتها الشعبية التي جعلتها تنتقل من جيل إلى جيل.

إلا أن محمد غني حكمت  في منحوتة نصب “إنقاذ الثقافة” قام بالتجديد ووضع مفاهيم نحتية ذات حبكة علمية تقوم على مقاييس لمسافات حركية تتوازن عند رؤيتها وتجعلك تشعر بقيمة جمالية لعمل فني حمل خامات متنوعة في عمل واحد، لتكتمل عملية الاندماج بين العناصر والفكرة التي وضعها ضمن معايير تتضمن خبرته الفتية.

محمد غني حكمت تناقض وتباعد في مفاهيم واقعية وفكرية تصورّ نافورة مصباح علاء الدين تجسد أسلوبا يجمع الخواص التركيبية مع الكتلة ومع الخطوط المتناسقة القادرة على الإنتاج الجمالي بمقاييس فيزيائية تعكس رؤية النحات الوجدانية الممزوجة بالواقع والمخيلة المنتجة للفن.

منحوتة محمد غني حكمت جعلتني اتأملها واستخرج منها رؤيتي الخاصة، فالفنان “محمد غني حكمت” جعلني أشعر بقسوة الواقع العربي على الفن الذي يستحق التكريم والاحتفاء به، لأنه ترك لنا أعمالا من مادة صلبة تحمل روحه الحسية، التي منحها ثراء ثقافيا ووطنيا لا تنساه ذاكرة تذوقت ولا عين أبصرت.

استطاع “محمد غني حكمت” تأسيس موازين لعمل فني التزم بالقيم الإنسانية في الزمن الماضي، لتكوين هوية عراقية خاصة من خلال “كهرمانه” وحاضر شمولي كنصب “الثقافة” التي تحتاج لقوة دفع وتمسك بكل الحواس، ومسألة اليقين بقوة الكتلة القادرة على البقاء في الفراغ بمقاييس مستقبلية

فرؤية كل منحوتة ذات أبعاد ثلاثية هي بمثابة رؤية مستقبلية لمنحوتة لها بعد رابع لأنها تجمع الأزمنة والأمكنة وتتحدى الحركة، لنحت فراغي له تعبير قوة عضلية، وإرادة قصوى ليبلغ الإنسان الوظيفة الجمالية التي تجعله يرتقي هندسيا وبنائيا، ليمتلك أدواته الثقافية الفنية التي تجعله يرى الأبعاد
الإيديولوجية التي ترتبط بالإنسان وثقافة الماضي المرتبطة مع الحكايا الشعبية التي تدعو إلى التحرر والانطلاق نحو الجمال..

استطاع محمد غني حكمت تشكيل أذواق مختلفة للفن النحتي، وبهذا فتح أبواب الوعي الفني نحو ثروات تراثية عرفت بغناها التراثي والأدبي في عملية دمج وضع لها أسسا كهوية عراقية بحتة.

كما استطاع محمد غني حكمت خلق أعمال فنية تحمل هوية عالمية لها ايحاءاتها الثقافية التي تعكس سلطة فن النحت حضاريا من الكهوف وحتى الآن، مع إثبات قوة الثقافات المحلية وتاريخها المميز الذي يجعلنا نشعر بالفخر رغم الانكسارات السياسية بوصفها ذات تأثير نفسي على الفنان وما يحدث من تغييرات تقود الفكر الإنساني إلى الابتكار الفني الذي يعتمد على التعبير الإيحائي الفاعل، لتأسيس رسالة خالدة لها شكلها ومضمونها القادر على حفظ الإرث العربي.

ان أعمال” محمد غني حكمت ” لها مميزات برودة المعدن وسخونة اليد الرشيقة التي حافظ من خلالها على الخطوط التعبيرية الأساسية في فن النحت، وما يحمله من أحاسيس حركية لها قساوتها وليونتها التي تجعلنا نشعر بطاقتها التعبيرية، لنحيا الماضي وحكاياه، والحاضر بلونه وضوئه ومساره التاريخي الذي يحافظ على هويتنا العربية الناطقة بحرف الضاد.

رحم الله محمد غني حكمت وشكراً جوجل على تذكيرك لنا بأكبر فناني النحت العالميين المرحوم محمد غني حكمت تعرف على محمد غني حكمت الناحت العراقي الذي تحتفل جوجل به في ذكراه 87 الناحت الاسطورة

كما يمكنكم قراءة الحوار الأخير لـ محمد غني حكمت والذي ينشر لأول مرة من هنا 

قاده نقار الخشب لتعلم فن النحت محمد غني حكمت النحات العراقي الشهير الذي اضهل العالم بمنحوتاته

عن عبدالعزيز ظافر

عبدالعزيز ظافر
كاتب صحفي، مُهتم بالشؤون الاقتصادية والعالمية والعربية واغطي جديد أخبارها يومياً لصالح صحيفة القدس للأنباء.

شاهد أيضاً

بالتفصيل: شروق عبد العزيز تسقط في يد شرطة الآداب بتهمة ممارسة الدعارة وهي ترد “مظلومة” !!

القدس للأنباء – في مفاجأة مدوية للوسط الفني المصري وفي ضربة من العيار الثقيل لجماهير …

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: Sorry >> Content is protected !!