الرئيسية / اخبار اقتصادية / احصائية : خلال 10 سنوات .. عدد العاطلين عن العمل في المملكة يقفز الى 48 بالمائة !!

احصائية : خلال 10 سنوات .. عدد العاطلين عن العمل في المملكة يقفز الى 48 بالمائة !!

القدس للأنباء – في اخر احصائية رسمية لأعداد العاطلين عن العمل في المملكة العربية السعودية الدولة النفطية الاغنى عربياً وعالمياً كشفت صحيفة الاقتصادية السعودية المعنية بالمجالات الاقتصادية في المملكة صعود اعداد العاطلين عن العمل وارتفاعها بين الشباب السعودي الى نسبة قياسية وصلت الى 48 بالمائة.

ويشير التقرير الى ان عدد العاطلين ازداد خلال العشرة سنوات الماضية على الرغم من توظيف مليون وثلثي مليون سعودي وسعودية في كافة مرافق الحكومة في المملكة.

ويبين التقرير ان عدد العاطلين عن العمل كان حوالي 470 الف سعودي في اواخر العام 2006 ليرتفع الغدد الى 700 الف تقريباً في نهاية العام الحالي 2016 بزيادة تصل الى حوالي ربع مليون عاطل عن العمل في المملكة.

واستندت “الاقتصادية” في تقريرها الى تقارير رسمية صادرة عن الهيئة السعودية العامة للاحصاء حيث تظهر تلك الوثائق والتقارير الاحصائية تصاعد اعداد العاطلين عن العمل في المملكة وفي التسعة اشهر الاولى من العام الجاري 2016 الى 647 الف بزيادة وصلت الى 7.2 بالمائة.

كما تبين التقارير عن العمالة السعودية لمن اعمارهم ما فوق ال15 عاماً قد ازدادت قوة بزيادة 1.6 بالمائة خلال نفس الفترة من السنة الحالية لتصل رسمياً وفي اخر احصائية الى 5.72 مليون شخص ممقابل 5.62 شخص مقارنة ب2015 العام الماضي.

كما توضح الاحصائيات ان اعداد السعوديين العاملين في فترة اول 9 اشهر من 2016 زادت فقط بنسبة 1 بالمائة لتصبح 5.02 مليون مشتغل مقارنة ب 4.98 مشتغل في 2015 بزيادة 45.5 خلال التسعة اشهر للعام 2016.

كما يبين التقرير انه خلال العام 2006 حتى الربع الاخير زادت قوة العمل السعودية بنسبة وصلت الى 47 بالمائة بما يوازي 5.72 مليون شخص خلال الربع ما قبل الاخير في 2016 مقابل 9.9 مليون في اواخر العام 2016 بزيادة لم تتخطى ال2 مليون مشتغل “1.8” في حين بلغ متوسط الزيادة السنوية لقوة العمل السعودية ما يقارب 202 الف شخص.

كما وفي نفس الفترة ما بين 2006 وحتى الربع الاخير من العام الجاري 2016 زادت نسبة المشغلين الوطنيين السعوديين بنسبة وصلت الى 46 بالمائة بما يساوي 5.05 شخص في نهاي الربع الثالث 2016 مقابل 3.46 مليون شخص نهاية 2006 بواقع 1.6 مليون شخص فيما بلغ متوسط الزيادة السنوية للمشتغلين السعوديين نحو 177 ألف شخص.

كما شهدت الفترة ذاتها زيادة العاطلين السعوديين عن العمل بنسبة 48 بالمائة بما يساوي 493.8 شخص عاطل عن العمل بنهاية الربع الثالث من العام 2016 مقابل 469 الف عاطل عن العمل في 2006 وزيادة وصلت الى 225 الف عاطل عن العمل فيما كانت نسبة متوسط الزيادة السنوية للمشغلين يساوي 25 الف.

اما عن قوة العاملة في السعودية للربع الثالث فبلغ عدد العاطلين عن العمل الى 693.484 شخص منهم 245.108 ذكور و 439.676 اناث بواقع 36.6 بالمائة للذكور و 63.4% للاناث من اجمالي العاطلين عن العمل في السعودية في حين معدل البطالة في المملكة السعودية للسكان وصل 12 بالمائة منهم 5.7 ذكور والباقي 6.3 بالمائة اناث .

وكانت تقارير الهيئة السعودية للاحصاء قد تحدثت اواسط العام الحالي 2016 عن وصول نسبة البطالة في صفوف الذكور الى 39.7 والاناث 60.3 بما يدحض ما اعلن عنه مجلس الشورى السعودي ووزير العمل حينها بان البطالة في المملكة من تتعدى ال11 بالمائة فقط.

خبر عدد العاطلين عن العمل في المملكة ووصوله الى 48 بالمائة غزا مواقع التواصل ليعبر العديد من الشباب عن غضبهم من وصول البطالة الى هذه النسبة الت تشابه نسب الدول الفقيرة والنامية والمعدومة مقارنه بالمملكة مطالبين الجهات المعنية ومجلس الشورى والقيادة السعودية بضرورة وضع الخطط اللازمة للتخفف عن الشباب وفتح المجال امامهم للعمل والوظائف بدلاً من اوقات فراغهم القاتل التي تقودهم للانحراف الاخلاقي والفكري الارهابي المستشري في المنطقة.

 



عن احمد العلي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *